الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

احترف التعامل مع ويندوز XP : ما هو نظام التشغيل ويندوز XP؟

ويندوز XP هو أحدث نظام تشغيل تنتجه ميكروسوفت ، و يعد أول محاولة فعلية لدمج خطي إنتاج ويندوز W9X و ويندوز NT.
في بداية الأمر أطلق على هذا المشروع اسم Whisler ، و لكن الآن تم اعتماد خطين متوازيين لهذا النظام :
الخط الأول: و أطلق عليه ويندوز XP و الذي يفترض به أن يحل محل سلسلة ويندوز W9X و W2Kpro.
الخط الثاني: و أطلق عليه Windows.NET و الذي يفترض به أن يحل محل جميع أنواع ويندوز NT سيرفر و 2000 سيرفر.
بغض النظر عن التسمية فإن كلي الخطين قائمين على تقنية NT لهذا فإن ويندوز XP يعتبر نظام تشغيل 32 بت بشكل كامل ويتمتع بالخصائص التالية:
1- التوافقية فهو متوافق مع أنظمة الملفات التالية: NTFS5,NTFS4,FAT16,FAT32 كما أنه متوافق مع أغلب البرامج المكتوبة لأنظمة: MSDOS,WIN9X,NT4 وبعض برامج OS/2 وPOSIX كما أنه يعمل في البيئات الشبكية لأنظمة أخرى مثل يونيكس و نوفيل.
2- يعمل هذا النظام مع أغلب المعالجات الحديثة من عائلة x86 لإنتل و Amd و هناك نسخ تعمل مع معالجات من عائلات أخرى لشركات أخرى.كما تتوفر نسخ من ويندوز XP و Windows.NET من فئة 64 بت و قد أعدت خصيصا لتدعم معالج إيتانيوم الجديد من شركة إنتل و الذي يعتبر المعالج الأول الذي تنتجه إنتل من فئة 64 بت.
3- يدعم ويندوز XP تقنية(SMP (symmetric multiprocessing (توزيع معالجة البرامج على أكثر من معالج) بينما يوفر نظامي Windows.NET Advanced Server و Windows.NET Datacenter Server بالإضافة الى ذلك دعم لتقنية(COW (Cluster Of Workstations.
4- نظام الأمان فيه متطور و يتفوق على أي وندوز آخر.
5- يوفر ويندوز XP قدرات شبكية مدمجة في نظامه تسمح له بالإتصال مع مختلف أنواع الأجهزة بفضل الطيف الواسع من بروتوكولات الإتصال التي يدعمها.
6- في هذا الوندوز يصبح انهيار النظام شبه مستحيل نتيجة لتماسكه الشديد الناتج عن عزل نواة النظام عن التطبيقات و قدرته العجيبة في التعامل مع الذاكرة و خصوصا عند استخدام نظام الملفات NTFS.
7- يدعم هذا النظام جميع لغات العالم تقريبا بما فيها العربية دون الحاجة لشراء نسخة خاصة و ذلك بفضل دعمها لمقياس ISO Unicode أما في حالة الرغبة في تعريب قوائم الويندوز لابد من شراء نسخة معربة أو استخدام ARABIC LANGUAGE PACK لتعريب النسخة الإنجليزية.
8- تتمتع ويندوز XP بمقدرة فريدة على توفير الدعم لأي أجهزة حديثة أو إضافات مستقبلية و ذلك ناتج عن التطوير الكبير في نواة النظام HAL.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق