الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

فاشل دراسياً يحتال على مليونيرات بالانترنت

عامل باحد المطاعم ينتحل هويات بالانترنت ويسرق ملايين الدولارات من مشاهير ومليونيرات ورجال أعمال مثل ستيفن سبيلبرج وتيد تيرنر.
نيويورك - قالت صحيفة نيويورك بوست يوم الثلاثاء إن الشرطة تشتبه في قيام عامل باحد المطاعم في أكبر عملية انتحال للهويات في تاريخ الانترنت وسرقة ملايين الدولارات من مشاهير ومليونيرات ورجال أعمال مثل ستيفن سبيلبرج وتيد تيرنر. ونقلت الصحيفة عن مخبرين في شرطة نيويورك قولهم ان ابراهيم عبد الله (32 عاما) الذي ترك التعليم بينما كان في المدرسة العليا خدع أكثر من 200 من "أغنى الاغنياء في امريكا" والمسجلين في قائمة مجلة (فوربس) من خلال استخدام ماهر لأجهزة كمبيوتر بمكتبة في بروكلين.
وافادت الصحيفة ان عبد الله الذي يواجه اتهامات اتحادية بالاحتيال نفى ارتكاب اي مخالفات. ورفض محاميه التعليق.
وقالت الشرطة انها ألقت القبض على الشاب الذي يعمل مساعد نادل بأحد المطاعم قبل شهر بعد أن تعقبته لستة اشهر بينما كان يتخفى باستخدام اجهزة تليفون محمولة قادرة على الاتصال بالانترنت وبريد صوتي غير حقيقي واساليب خداع اخرى.
ونقلت الصحيفة عن احد المصادر قوله ان عبد الله "كان في كل مكان ويزعم انه اي شخص بينما يكون حقيقة في نيويورك.. واحيانا يعمل في مطبخ احد المطاعم."
وذكرت الشرطة انها تشتبه في اختراق عبد الله لحسابات المصارف والسمسرة وبطاقات الائتمان لمليونيرات ومشاهير مثل المخرج السينمائي ستيفين سبيلبرج وتيد تيرنر مؤسس شبكة (سي.ان.ان) الاخبارية ورجل المال جورج سوروس ووارن بافت رابع اغنى رجل في العالم.
ونقلت الصحيفة عن المخبر مايكل فابوزي من وحدة التكنولوجيا وتحقيقات الكمبيوتر في ادارة الشرطة في نيويورك قوله "انه افضل من واجهته." وقال جامال ديس من نفس الوحدة "من النادر ان تقبل شخصا جيدا الى هذا الحد."
وتزعم الشرطة أن عبد الله خدع شركات مثل اكويفاكس واكسبريان وحصل منها على تقارير ائتمانية تفصيلية بشأن ضحاياه الاغنياء. وأبلغ مسؤولون الصحيفة انه استخدم المعلومات السرية حينئذ لينتحل شخصيتهم ويتمكن من الدخول الى حساباتهم في شركات سمسرة مثل جولدمان ساكس وبير ستيرنز وميريل لينش.
وافاد التقرير ان الشرطة القت القبض على عبد الله يوم 23 فبراير شباط حين استدرجته بارسال طرد يضم أجهزة تستخدم في تصنيع ومغنطة بطاقات الائتمان الى عنوان وهمي. وحين وصل عبد الله في سيارة فولفو فاخرة طراز عام 2000 لاستلام الطرد القت الشرطة القبض عليه. وأبلغ فابوزي الصحيفة انه اضطر للقفز من فتحة سقف السيارة للسيطرة على عبد الله وتقييده بعد أن حاول الانطلاق بالسيارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق