الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

مواقع طريفة



الكلب الناطق! http://www.texan.com/talkndog
إن كنت تحب الكلاب، ولكنك تكره إطعامهم وتنظيفهم واصطحابهم في نزهاتك، فما عليك إلا استعارة الكلب "سكوتر"، لقضاء أمسية معه.
يمكنك من خلال موقع هذا الكلب، رؤية جميع حركاته، بما فيها حركات الجلوس والتوسل، ليس هذا فحب.. فلديه حركة أخرى مميزة.. وهي انه يتكلم!
فقط، أرسل أسئلتك لسكوتر، وسوف يتولى أصحابه تسجيل إجاباته، ووضعها في الموقع. بالطبع، ستبدو لك الإجابات كهدير أو نباح، ولكن للأذن المدربة أن تترجمها بسهولة!
ثمة سؤال طرح: ما هو أفضل ميزة لامتلاك موقع خاص بك؟ لم يتردد سكوتر في الإجابة: إنها رسائل الإعجاب من الجميلات! يلتف حول الكلب سكوتر، جمهور غفير من المعجبين. شاهد صوره مع العديد منهم، وعلى رأسهم صديقه الحميم: الرئيس كلينتون!
الجوكر!
www.quirked.com/distortions
كم هي جميلة صور المشاهير عندما تتجمع لديك في ألبوم واحد؟
يكيل هذا الموقع ضربة للمجتمعات المهووسة بالجمال وبالمشاهير.. فينزل بكل هؤلاء المشاهير درجة أو اثنتين، أو حتى ثلاث درجات. من المدهش أنك ستشعر بالتحسن، عندما تجد صوراً لفنانات مثل "مادونا"، أو "باميلا أندرسون"، وهن يتحولن إلى عجوز شمطاء.. تنفرد بعض الأجنحة بعارضات الأزياء، والأخرى بالممثلين والممثلات، والمشاهير، والسياسيين والسياسيات، فهذا "جون ترافولتا"، وذاك "بيل جيتس"، وذلك نائب الرئيس الأمريكي "آل جور"!
ولكن حذار، فهذا الأخير، الذي تحول إلى شكل أشبه بجوكر ورق اللعب، قد يكون باستطاعته تحويل أحلامنا.. إلى كوابيس!!
لا تقلق، فلقد جربناه، ولم يقفز النمر من شاشتنا!
مومياء حيوانية
كان المصريون القدماء، يهدفون من التحنيط، تكريم الأموات، وتهيئتهم للحياة التالية.. ولكن حتى الآن، يقتصر شرف التحول إلى مومياء على الفراعنة والملوك، وعلى أي زعيم يستطيع إقناع اتباعه، ببناء قبر ضخم له!
ومن منطلق أن الأوان قد آن، لكي تصبح عملية التحنيط ديموقراطية، فقد أقدم رجل يدعى "روب كيلير"، على التصدي لهذا الشعار. وقد كان بالفعل الرجل المناسب لذلك.. فأفراد متحفه المتخصص بالمومياءات، هم من عالم الحيوان، حية وضفدعة وسنجاب، تراهم محنطين داخل قبور، وقد وافتهم المنية في ظروف مفاجئة، عندما لم يجتازوا الشارع بالسرعة الضرورية!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق